مـرثـية للقائد الزعيم الوطني الشهيد عثمان صالح سبي القيت في حفل التابين في جدة ١٩٨٧/٤/٢٣م

بقلم الأستاذ: عثمان بدوي عمريت - كاتب ارترى

الا يا عيني فيضي دمعا وابكي

نجمـــــا فـــي ســـمانا افـــــــــلَ

عثمان صالح سبي و عثمان بداوى عمريت

ابكــيه بدمـع حارق كالجمـر منهمـر
وعـــــــن بكائـــــه لا تمهــــــلَ
ابكـــيه بحـــق الجــــار الوفـــــــــي
الجـــار عــــن الجـــــار يُســـألَ
ابكــيه بحــق المعلــم والزمالة
فلا ينسى العشـرة الا خسـيس ارذلَ
ابكـــيه وابكـي الانسانية فيــــه
فمــن ذا الــذي مثلـــه فعـــــلَ

****** – ****** – ******

ظل اطفـــالا يرغِّـــبُنا فــي التعــلم
وفـي الكـــبر غــرس فــينا امـــلَ
واسى المعســر قبــــل ميســـــورنا
والجميــع بالرعايــــة شمــــــــلَ
علم الطالــــب والمعــــلم معــــــــا
وفــي اللــيل مــن العلـــم ينهـــلَ
طموحــا مـــنذ نشـأته متفرســــا
دون الناس كيكيـا نحــوه اقـــبـلَ
قلــــده مصير أجــيال يتعهــــدها
فكان خــير مـــن الامانــة حمـلَ
علــــم اجــــيالا خلــــق رجــــالا
والتاريـــــخ بمآثــــره حفــــــــلَ
ادى الامانـــــة حقهـــــا بامانـــة
ما عـــاش عنهـا لـــم يغفــــــــلَ

****** – ****** – ******

أنَّ مـــع شــعبه وشــكا الضنى
فأنَّ معــه الســــــهل والجــــــبلَ
ضــــاق رحــاب الوطـن بهمومه
فــطاف شعوب الارض والـدولَ
آمن بالوحدة طريق الخلاص شرطا
لا يقـــــبل التســويف والجــــدلَ
تعلم ان القــــوة خــــير وســـــيلة
ومتى انتصـر حق وهــو اعـزلَ
ســــلح الســــاحة بلا تحـــــيز
وفــي التعلـيم غايـة الجهــد بـذلَ
فحامــل البندقية بلا قلم يصاحبها
كــــزارع البحـــــــر لا الســـهلَ

****** – ****** – ******

منح الثقة بلا تحفظ فما ذنبه
اذا المــوثـــوق بـــــــــه خــــذلَ
كم سقى شهدا حلـوا مذاقه
فجرعــوه كـأس المرارة حنـظلَ
تنكــر المكابــرون لعطائــه
فهـل بلا مهنــد في الوغـى بـطلَ
رمـوه بالرجعـــية ســفاهـة
ويالــيت المزايــــدون تمهـــــــلَ
رفعوا شعارات تلاشى اخراها
وما زال شــعار عثمـان مشــعلَ
فطن للمؤامرات واهلــها
فلم يرتض دون الحــق بـــــــدلَ
آمن بالقومية بلا تحـزب
ومن قــــال ســــــيان لم يعــــدلَ

****** – ****** – ******

معاذ الله ان نقول ابا فراس كـنت منـزها
او ملاكا مــن الســمــاء مـــنزلَ
انما بشــــرا ذا مآخذ كغيرك
حملنـاك اوزارنــــا والـــــــزللَ
ربع قــــرن وانت في معمعة
لم يصـبك فــــيها يأس ولا كــللَ
انت تصارع العدو ونحن نصارعك
صـــراعا يــــــزلزل جـــــــــبلَ
تناحرت اهواؤنا حولك من كل جانب
المطامـع والاغــــراض والثــللَ
لم ننصرك في الحق قاطبة
ولـــم نــقف دونــــك والخــــطلَ
ادمينا قلبك الكبير بلا هوادة
حـتى اصابته علل والساحة خللَ

****** – ****** – ******

لذكراك اليوم تدمي قلوبنا
حالت ديـارنا احـزانا والظلام مسـدلَ
بكاك الرضيع في حضن امه
والشــــاب والشــــــيخ والكهـــلَ
بكتك الثــكلاء علا نحيبها
فمـــن غـــيرك وحيـــدها كفــــلَ
بكتك العذراء في خمرها تنهدا
والعجــوز بكتــك والارمــــــــلَ
والاطفال في المعسكرات صدموا
المدارس والمعاهد بجهدك وصــلَ
بكاك شعبك المفجوع برحيلك
فاليـــــوم جميعــــه ذهــــــــــــلَ
بكتـك ارتريا والقرن معـا
والمنطقـــة مصابهـــــــا جـــــللَ
رحمك الله ابا فراس من عنده
واللـــــه غفــــــرانه نســــــــــألَ

****** – ****** – ******

الا يا قومي دعوا البكاء والتباكي
فلا ندم او تبرير والكتاب قـد نزلَ
ما للانسـان سوى جهــد طاقته
وعثمانـــنا أوفــى بــــل اجـــزلَ
المـــوت حــــق لا ريب واقع
وكلـــــنا راحـــــــل ومرتحـــــلَ

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click