يوميات من الثورة الإرترية - الحلقة العاشرة

بقلم المناضل الإعلامي: أحمد عبدالفتاح أبو سعدة

نتابع ما كتبناه في الحلقة السابقة من الوساطة الأمريكية:-

1. أظهر الجانبان التزاما حقيقيا نحو عملية السلام وتصميما لمتابعة الجهود للتوصل إلى نتيجة ناجحة.

2. سيمسك سجل كامل للإجراءات وسيزود الفريقان بنسخ عن أشرطة التسجيل مع بيان خطي بالمباحثات باللغة الانكليزية وبعد كل جلسة تفاوض أو جولة من المباحثات يمكن لأي من الفريقين نشر هذه البيانات.

3. بالنسبة لجلسة التفاوض المقبلة لن يكون هناك أي شروط مسبقة وسيجري إعلام الجمهور عنها، وسيشترك فريق ثالث بنصاب كامل.

4. سيتم دعوة مراقبين لحضور الجلسات ويوجد بعض الخلافات حول اختيار ودور المراقبين كما يتم شرحه لاحقا.

5. سيقوم الفريقان المتفاوضان باختيار رئيس الجلسة أو نائبه الذي ستقتصر مهامه على تأمين الاجتماعات وجداولها وفتح واختتام الجلسات وترأسها.

6. وفود المباحثات تتشكل مما لا يقل عن 12 مندوبا من كل جانب ويقوم كل فريق بإعطاء أسماء هؤلاء المندوبين سلفا إلى الفريق الآخر أي بما لا يقل عن اسبوعين قبل عقد كل جلسة تفاوض ويحق لكل فريق تغيير أسماء الأعضاء في الفريق المفاوض بموجب إشعار مسبق يوجه إلى رئيس الجلسة والجانب الأخر.

7. جدول المباحثات:-

أ‌- بيان افتتاح الجلسة من قبل نائب الرئيس.

ب‌- كلمة الترحيب من رئيس الدولة في البلد المضيف.

ت‌- كلمة الافتتاح من قبل رئيس كل من الفريقين المتفاوضين.

ث‌- الموافقة على نقاط الاتفاق التي تم التوصل إليها في المحادثات الأولية.

ج‌- بيان نقاط الخلاف في مباحثات اتلانتا.

ح‌- البلاغ النهائي.

خ‌- كلمة الختام.

د‌- أخيرا عدم الاجتماع في أي من الدول العربية.

لقد تمت الموافقة على مهام ووظائف الرئيس ونائب الرئيس وأحد الرئيسين يجب أن يكون زعيما إفريقيا وكان موقف الجبهة الشعبية بل أمرت أن يكون رئيس الجلسة كارتر نفسه وأن نائب الرئيس سيعين من قبل الرئيس ومن بين الدول المضيفة.

8. أما موقف حكومة اثيوبيا فيرمي لى أن يتم إقرار اسم الزعيم الإفريقي ولا يرغب أي زعيم افريقي بالقيام بمهمته ما لم يوافق على اتفاقاتنا في اتلانتا ويدرك أنه مقبول من الجانين وإذا لم يتمكن أي من الرؤساء المختارين أصلا من القيام بمهمته سيتم اختيار غيره بالاتفاق المتبادل بين الفريقين المتفاوضين.

ملاحظة: يتبع في الحلقة القادمة من الوساطة الأمريكية.

Top