بيان مشترك للسلام والصداقة بين دولة إرتريا و جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية

إعداد: دولة إرتريا و جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية

اثمرت زيارة رئيس وزراء اثيوبيا الدكتور آبي احمد للعاصمة أسمرا بإصدار بيان مشترك للسلام والصداقة بين ارتريا واثيوبيا،

اليكم نص البيان...

أستقبال رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي احمد علي في أسمرا

 

وضعاً في الاعتبار للعلاقات التي تجمع بين الشعبين الاثيوبي والارتري والتي تشمل الجغرافيا والتاريخ والثقافة واللغة والدين المشترك والمصالح المشتركة بينهما.

ومع التذكير بأن الفرص التي كانت مواتية للشعبين من اجل تأسيس مستقبل زاهي ومشرق مبني على الإرث المشترك قد أهدرت خلال السنوات العشر الماضية.

وإنطلاقاً من أن كلا الشعبين قررا طي مرحلة كانت مليئة بالآثار السلبية في منطقة القرن الأفريقي، والتي دفعا فيها تضحيات كبيرة، ومن أجل إستعادة تلك الفرص مرة أخرى، وإستبدالها بفرص أخرى ذهبية.

توصلت كلا من الحكومتين الإثيوبية والإرترية إلى إصدار البيان التالي والذي يعكس رغبة وآماني الشعبين:-

1. إنهاء حالة الحرب بين إثيوبيا وإرتريا. وفتح صفحة جديدة من السلام والصداقة.

2. ستعمل الحكومتان على الشروع في تطبيع التعاون السياسي والإقتصادي والإجتماعي والثقافي والأمني بما يخدم و يدفع للامام بمصالح الشعبين.

3. تشرع الدولتان في العلاقات التجارية والمواصلات والاتصالات بينهما، و إستئناف العلاقات الدبلوماسية والأنشطة المتعلقة بها.

4. العمل على تنفيذ قرار مفوضية الحدود الإرترية - الإثيوبية.

5. ستعمل الدولتان معاً من اجل ضمان إحلال السلام والتنمية والتعاون الإقليمي.

و في هذه السانحة التاريخية، إذ تعرب كلا الحكومتين عن شكرهما لكافة أصدقاء إرتريا وإثيوبيا و جميع محبي السلام، تناشدانهما على تعزيز صداقتهما ودعمهما.

دولة إرتريا                 ***   جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية
الرئيس إسياس أفورقي    ***   رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد علي

أسمرا  ٩ يوليو ٢٠١٨م

Top