الخطوط الجوية الإثيوبية تستأنف رحلاتها إلى إرتريا الأسبوع المقبل

بقلم الأستاذ: محمد طه توكل - صحفي ومدير قناة الجزيرة بإثيوبيا

أعلن وزير الخارجية الاثيوبي ورقنيه قباييو اليوم الثلاثاء عن بدء خطوط الطيران الاثيوبية إستئناف رحلاتها الجوية

الاسبوع المقبل إلى العاصمة الارترية أسمره.

الخطوط الجوية الإثيوبية

و أضاف ورقنيه أن الخطوط الجوية الاثيوبية سشتري 20 في المائة من حصة الخطوط الجوية الإريترية.

ووفقا لوزير الخارجية فقد شكل البلدان لجنة فنية مكلفة بمتابعة تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بما في ذلك استخدام الموانئ
كما أوضح ورقنيه أن سيطلب من الركاب الحصول على تأشيرة دخول عند استئناف الرحلات في العام المقبل. ومع ذلك، ستناقش اللجنة طرق توفير دخول مجاني بدون تأشيرة للركاب في المستقبل.

كما كشف أيضا عن لجنة تتابع تنفيذ اتفاق الجزائر و قرار لجنة الحدود بالإضافة إلى القضايا الأخرى ذات الصلة.

وفيما يتعلق بتبادل أسرى الحرب، قال وزير الخارجية إن اللجنة ستجري دراسة وستصدر توصيات مستقبلا.

وأضاف أنه وخلال المناقشات بين الزعيمين وافقت إريتريا على الانضمام إلى الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) والمساهمة بحصتها في كتلة شرق إفريقيا.

و صرح أيضا بأن إثيوبيا ستعمل على رفع العقوبة المفروضة على إريتريا واستعادة السلام بين إريتريا وجيبوتي.

أثيوبيا و إرتريا توقعان على إتفاقية الاعلان المشترك للسلام و الصداقة.

وقع صباح اليوم الأثنين رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد و الرئيس الارتري أسياس أفورقى بالعاصمة الارترية أسمره على اعلان الصداقة و السلام المشترك بين البلدين.

و لقد تم التوقيع على الاتفاقية في ختام زيارة قام بها رئيس الوزراء الاثيوبي إلى العاصمة أسمره إٍستغرقت يومين.

ووفقا لما ذكره وزير الإعلام الإرتري يمانى قبر مسقل، ﻳﻨﺺ ﺍﻹﻋﻼﻥ الاتى:-

1. انتهاء حالة الحرب القائمة بين البلدين وتدشين عهد جديد من السلام والصداقة.

2. العمل على تعزيز التعاون الوثيق في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية.

3. استئناف العلاقات العلاقات الديبلوماسية و التجارية و التنقل والاتصالات.

4. سيتم تنفيذ قرار الحدود.

5. أن تعمل الدولتان معا لضمان السلام والتنمية والتعاون الإقليميين.

رحب قادة أفارقة ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يرحبون بعودة العلاقات الدبلوماسية بين إثيوبيا وإرتريا:

رحب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروساف لاجاك باللقاء الذي جرى يوم الاحد بين قادة كل من إرتريا وإثيوبيا، وموافقتهم على إنهاء حالة الحرب بين البلدين و تمنى ميروسلاف أن يحالف التوفيق لعلاقات البلدين في المستقبل.

كما رحب الرئيس الرواندى بول كاغامى الذي يشغل حاليا منصب رئيس الاتحاد الافريقي بااللقاء الذي شهدته يوم أمس العاصمة الارترية أسمره و قال "أحيي رئيس الوزراء الاثيوبي الدكتور أبي أحمد والرئيس الارتري أسياس أفورقي على شجاعتهما والقيام بالشيء الصحيح لشعبيهما في البلدين ! نحن نهنئكم و نؤكد أننا معكم".

من جانبه هنئ الرئيس الكيني أوهورو كينياتا أيضا رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد والرئيس الإرتري أسياس أفورقي على اختيارهم طريق الحوار وبدئهم مرحلة جديدة من الصداقة.

Top
X

Right Click

No right click