بيان هام حول محاولة النظام مصادرة مدرسة الضياء بأسمرة

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: المكتب التنفيذي لحزب النهضة الارتري

لقد دأب النظام ومنذ توليه السلطة بالبلاد يمارس شتى أنواع الممارسات التي تستفز شعبنا الارتري تتمثل في إقدامه على مصادرة كل

دور العلم والمعرفة والإشعاع الديني التي بناها شعبنا الارتري معتمدا على ذاته والتي ظلت تمارس وتقوم بأدوارها الاجتماعية حتى عهود المستعمرين وهكذا اليوم أيضا يستمر النظام في ممارسة هوايته في إهانة وإذلال شعبنا بدلا من البحث في تلبية متطلباته في الحياة الآمنة المستقرة وتقديم الخدمات الأساسية التي تفتقر إليها بلادنا.

ها هو النظام يقوم في وضح النهار في مصادرة حق ملكية مدرسة الضياء بالعاصمة أسمرة والتي تعود ملكيتها لأهالي أسمرة ويتدخل لتحويلها عن رسالتها الأساسية وقام بالزج في السجن لأعضاء مجلس إدارة المدرسة وكذلك أعيان الأهالي بالعاصمة وفي مقدمتهم الحاج موسى محمد نور الذي هو من وجهاء العاصمة ويبلغ من العمر أكثر من تسعون عام في صورة بشعة تنم عن كراهية هذا النظام لهذا الشعب وامتهان لمكانة الأعيان وتجاوز سافر لكل مواثيق حقوق الإنسان التي تحرم سجن كبار السن، وعليه فان الحزب يطالب نظام أسياسي:-

• بإطلاق سراح الحاج موسى محمد نور ومن معه فورا،
• فتح أبواب المدرسة لتستمر في أداء رسالتها التي ظلت طيلة ثمانية وأربعين عاما،
• يطالب دار الإفتاء والأوقاف الارترية بان تقوم بدور ايجابي وتتحمل مسئوليتها التاريخية،
• يناشد كل دول الجوار والهيئات والمنظمات الحقوقية والإنسانية للتدخل لحماية شعبنا من جبروت النظام.

إن حزب النهضة الارتري إذ يندد بهذه الممارسة المشينة التي أقدم عليها النظام يؤكد مضيه بعزم وإصرار على تحريك كافة قطاعات شعبنا الارتري لمناهضة هذا العدوان وسيتواصل مع كافة المنظمات الحقوقية والدول والهيئات للحيلولة دون مصادرة هذه المدرسة وإعادة اعتبار لوجهاء واعيان العاصمة أسمرة، وان المكتب التنفيذي وكافة الهيئات بالحزب في عقد اجتماعات مستمرة لمتابعة الحدث والقيام بكل ما يمكننا للتأكيد على حق شعبنا في صون كرامته والدفاع عن حقوقه.

النصر لشعبنا المقهور

السقوط والعار لنظام الهقدف الديكتاتوري

حزب النهضة الارتري

المكتب التنفيذي

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…