بيان ادانة واستنكار واعلان تضامن الحركة الديمقراطية العفرية الإرترية

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: الحركة الديمقراطية العفرية الإرترية

ايمانا منا بوحدة الشعب الارتري ووحدة مشاعرة فان الحركة الديمقراطية العفرية الارترية (E.A.D.M) تدين وتستنكر ما تعرضت له

مدرسة الضياءالاهليةبحي (اخريا) في اسمرا من انتهاكات جسيمة وتدخل سافر في شؤنها الداخليه من طرف النظام الديكتاتوري الحاكم في ارتريا. خارج ما هو متعارف عليه في العرف والقانون وعليه فان الحركة تعلن عن كامل تضامنها مع الادارة الاهلية لمدرسة الضياء في عملية رفض كافة التوجيهات والاوامر المجحفة والتي تقدمت بها السلطات التابعة للنظام الديكتاتوري الظالم لادارة المدرسة والمتمثلة (بفرض الاختلاط بين البنين والبنات. الامر بخلع الحجاب.. ومنع تدريس اللغة العربية ومواد التربية الاسلامية).

فيما يمكن اعتباره اعتداء صارخا على كل القوانين والمواثيق الانسانية المتعارف عليها.ونظرا للاثار التي قد تترتب عليه ويخلفها مثل هكذا قرار و لما يمكن ان يمثله من تهديد للامن والسلم الاهلي حتى بعد زوال النظام لانه يتعدى على خصوصيات المجتمع.

ايها الشعب الارتري الصامد

ان الحركة الديمقراطية العفرية الارترية تقدر الوقفة الشجاعة لادارة وطلاب واهالي مدرسة الضياء وجميع المواطنين الاحرار المشاركين معهم في هذه الوقفة الاحتجاجية في وجه الظلم والجبروت والطغيان.

كما تحيي الحركة كل المواطنين الشرفاء المشاركين في رسم هذه اللوحة البطولية والتي جاءت لتؤكد على مدى تلاحم الشعب الارتري البطل بكل طوائفه الدينية (مسلمين ومسيحين) وتخص الحركة بالتحية والشكر الشيخ المقدام/ موسى محمد نور على شجاعته واقدامه وتقدمه الصفوف لمواجهة قوى الظلم والعدوان. دفاعا عن القيم الانسانية النبيلة و دفاعا عن اللغة العربية التي تعتبر اداة التواصل بين الجزء الاكبر من مكونات الشعب الارتري.

وتدعو الحركة الديمقراطية العفرية الارترية افراد القوات المسلحة (الجيش والامن والشرطة) للالتفاف والتضامن مع الشعب الاعزل ومطالبه العادله في الحرية والعدالة والمساواة والعيش الكريم وتنوه الحركة الى ان كل من ينجر وراء النظام الغاشم ويرتكب جرائم بحق هذا الشعب الاعزل لا بد ان يحاسب على اعماله وجرائمه لان الانظمة تزول واما الشعوب فتبقى.

وتحمل الحركة مسؤولية كل ما يترتب من اضرار في الاموال والانفس في اوساط الشعب جراء الاستخدام المفرط للقوة واستعمال الذخيرة الحية لفض تظاهرة سلمية على النظام وقيادته.

وتتوجه الحركة بالنداء لكافة ابناء الشعب الارتري (مسلمين ومسيحين) في ارض الوطن وفي مواطن الشتات وتدعوهم للاصطفاف يدا واحدة في مواجهة النظام.

كما تدعو الحركة كافة الحركات والتنظيمات الارترية المعارضة للنظام ومنظمات المجتمع المدني الارترية والمنظمات الدولية الحقوقية منها والانسانية للوقوف مع الشعب الارتري الاعزل ومطالبه العادلة.

التحايا لكل من انتفض ضد الظلم والقهر
وليستمر النضال من اجل كرامة وحرية الانسان
الخزي والعار لقادة الهقدف الجبناء

الحركة الديمقراطية العفرية الارترية
اللجنة التنفيذية

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…