المكتب التنفيذ لحزب النهضة الإرتري عقد اجتماعا طارئا

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: المكتب التنفيذ لحزب النهضة الإرتري

عقد المكتب التنفيذي لحزب النهضة الارتري اجتماعا طارئا في يوم 2017/11/1م ترأسه السيد عبدالرحمن طه رئيس الحزب وذلك

عقب الأحداث الدامية التي دارت في العاصمة أسمرة في 31 من أكتوبر 2017م حيث تعرض المواطنون الأبرياء العزل الذين خرجوا تعبيرا عن حقوقهم المشروعة ردا على التدخل السافر للنظام في خصوصيات الشعب الدينية وفرض تعليمات تتنافي مع مبادئ الدين والقيم النبيلة لشعبنا وما كان من النظام إلا أن واجه هؤلاء الأطهار بالسلاح والذخيرة الحية وبحملة الاعتقالات والزج في السجون وإغلاق المساجد وحصار حي أخريا العتيق ونشر قواته هناك سعيا لإسكات صوت الحق والغضب الجماهيري.

وان المكتب التنفيذي استعرض تفاصيل الوضع المشين وشجب واستنكر ما قامت به القوات الأمنية لتفريق المتظاهرين وحمل المسئولية الكاملة نظام أسياسي حيال هذه الجريمة النكراء التي ارتكبها على مرأى ومسمع من العالم، وفي ذات الوقت أشاد المكتب التنفيذي الالتفاف الجماهيري الارتري حول الحادثة وتصديه لمحاولة النظام أن يلبس الحدث ثوبا إسلاميا وتطرفا كما تعود على ذلك في نعته لأي حراك شعبي داخل الوطن وخارجه بغية نزع الاهتمام بالحدث.

وأشاد المكتب التنفيذي بشجاعة شعبنا بالداخل وتحديه لكل جبروت النظام واستعداده لدفع الثمن مهما كلف استردادا لكرامته وحماية لحقوقه المشروعة.

وطالب كافة الجماهير الارترية أن تعلن بكسر حاجز الخوف وتتصدى بقوة لهذا النظام الذي أذاق شعبنا الويل وحول البلاد إلى سجن كبير، وعلى الجميع تنظيمات سياسية ومدنية ارترية وناشطين حقوقيين أن يعلنوا التضامن والمؤازرة لأبطال أسمرة الأشاوس وان يجعلوا من هذا الحراك الجماهيري وقودا للاستمرار بهذه الانتفاضة حتى تؤتي ثمارها بإذن الله بسقوط نظام الهقدف ويسترد شعبنا الارتري كرامته التي أهدرت ويعود شعبنا من الشتات ونلتف نحن جميعا أبناء الوطن لحمة واحدة نبني هذا الوطن الذي مهر بدماء الشهداء ليكون وطنا شامخا تسوده قيم العدالة والمساواة والحرية.

وقد وجه المكتب التنفيذي كافة فروع الحزب بالعالم بان تكون في قلب الحدث وتقوم بدور متقدم في القيام بالمظاهرات والاحتجاجات أمام السفارات وهيئات الأمم المتحدة وبرلمانات الدول حيث تواجد الارتريين، وسيقوم المكتب التنفيذي مخاطبة والتواصل مع كافة الهيئات والمنظمات الدولية والأهلية في عرض هذه الجريمة النكراء والتعرض لشعبنا في ابسط حقوقه والتي تتمثل في التمسك بقيم ومبادئ دينه، حتى تستجيب لحق شعبنا وتسانده في مطالبته بالحياة الكريمة في وطنه.

مكتب الإعلام

لحزب النهضة الارتري

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…