بيان هام الى أبناء شعبنا والى جماهير رابطة أبناء المنخفضات الإرترية - رقم 2

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: رابطة أبناء المنخفضات الإرترية

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ

جماهير شعبنا الصامد
الاخوة أعضاء وقيادات فروع الرابطة

يكتنفنا حزن عميق ويعترينا القلق على مسيرة مقاومة النظام الدكتاتوري الجاثم على بلادنا، ونحن نتلمس في منعطفات مسيرة المقاومة الوطنية بروز عقليات تتكئ على ميثاق الرابطة كغطاء ولكنها تستلهم أفكارها من سلبيات الماضى وتراكماته المقيتة للكيد والمكر على أبناء شعبنا 
بعدما استمرأت التغول وممارسة السلطة الموهومة وكأنها أمسكت بمغاليق ومفاصل حركة العمل وتمادت في هذا الغيِّ وصورت لنفوسها الكئيبة وصدورها الضيقة أنها تشكل حجر زاوية مهمة في العمل الوطني، والحال أنها في الواقع تمثل بلا منافسة حجر عثرة في مسيرة المقاومة، لأنها بارعة في تصوير الوهم والتزييف وقلب الحقائق متوهمة أن الناس من حولها بلا عقول وبلا معايير يميزون بها بين الغث والسمين وبين الحقيقة والادعاء الاجوف.

فعقب صدور بياننا الاول في السادس من سبتمبر الجاري والذي أدرجنا فيه مجمل حيثيات المشكلة المتنامية في رابطة أبناء المنخفضات الارترية وشخّصنا بيت الداء وحددنا بصورة واضحة مكمن العلة الرئيسية في المشكلة والمتمثلة في الخلل الجسيم الذي مُرِرَ على النظام العام للرابطة ووجدنا أنفسنا أمام هيكل شاذ لمفهوم القيادة الجماعية والديمقراطية أفضى بنا الى إحتكار السلطة ومصادرتها ووضعها في جيب مجموعة سياسية واحدة (جماعة إدعم) ذات أهداف خاصة تسعى لتحقيقها بعد أن أمتطت ظهر الرابطة وتصورت أن مجتمعنا في المنخفضات الإرترية الباسلة سيكون تابعاً ومنصاعاً لإدعاءاتها التي أوردت الرابطة المهالك حيث بدأت منذ فترة وبعد أن أغرقت ابناء المجتمع عبر المهرجانات والاجتماعات المتسارعة والرحلات المكوكية بين عواصم الدول الاوربية في مناخ صرَفت فيه مناشط الرابطة عن مقاصدها الرئيسية وسوقت فيه صور المهرجانات والمعارض - والتي لا تشكل أولوية في هذه المرحلة - وكأنها فتوحات ومغانم لأبناء المنخفضات، في حين أنها وفي الوجه الآخر لنشاطها كانت ترصد حركة أبناء المنخفضات الغيارى وتختار منهم السهم القوى لتكسره وتدفعه الى خارج الرابطة ليخلوا أمامها الطريق وتشكل الرابطة وفق هواها مستغلة بساطة شبابنا الذي انبهر بالصور الثابتة والمتحركة ولم يشغل نفسه بالنظر الى الابعاد والزوايا التي عتمتها مجموعة ادعم عمداً حتى لا ينتبه أحد ليرى هذا التقليم لعضوية الرابطة أو يتحسس الى أطراف الرابطة التي تنقص وتتكسر في كل مرحلة.

أيها الاخوة: لقد أشرفت مجموعة (ادعم) على كل منشورات السب والشتائم التي ملأت ساحات الفيسبوك وترفعنا عن مسايرتها لأننا كنا نعلم أن هذه القيادة تريد منا أن نقع في مستنقع الاصطراع الداخلي لتدق اسفيناً عميقاً بيننا كأبناء مجتمع واحد وتبعد الناس عن أي بارقة أمل تعيد للرابطة وحدتها وقوتها، فسمحت لبعض الاخوة ومنهم من توكأ على عصا بعض عناصرها ليدخل الى الرابطة مؤخراً ويُعْطِي الحق لنفسه ليكون الامين المؤتمن وتُغدق عليه دون خجل الألقاب وكان بالأمس القريب جداً خادماً طيعاً في بلاط النظام الذي كان يتفنن في حرق بيوت وقرى ابناء المنخفضات، بينما وقف الحادبون على مصلحة الرابطة والذين وجدوا انفسهم مع تيار الاصلاح يناقشون الحجة بالحجة بمنطق واسلوب راقي فوت الفرصة على من ملأ الدنيا ضجيجاً وصخباً، وما يهمنا هنا هو أن نضع أمام شعبنا وأمام عضوية رابطة ابناء المنخفضات الحقيقة المؤلمة والمتمثلة في إصرار هذه المجموعة على إضاعة المشروع وبعثرة ابناء المنخفضات وخلق العداء بينهم بعد أن تفننت في تقسيمهم عبر أساليبها المعروفة، وبعد أن وقفت متعنتة ومستقوية بالتبريرات الباطلة لتبقى هي القيادة الدائمة والمتصرفة بلا وجه حق في شئون الرابطة.

وقد تجلى ذلك في رفضها لكل المساعي التي بذلناها في داخل الرابطة وركلت محاولات أخوة كثر اجتهدوا لتجاوز هذه الأزمة، معبرة بذلك عن ضيق أفقها وفهمها القاصر لمعنى القيادة الديمقراطية التي تحرص على رأي أي عضو في هذه المؤسسة ويتضح ذلك جلياً من خلال لغة التسلط والدكتاتورية التي حرصت عليها في كل قراراتها العشوائية، ولكم ان تطلعوا على هذا النموذج المستبد من القرارات حيث حكموا بقوانينهم الجائرة بإخراج أخوة مؤسسين للرابطة ويدعون زوراً وبهتاناً أنهم سيحتكمون الى المؤتمر القادم وهذا كذب وتدليس، لأن القرارات المحولة الى المؤتمر هي قرارات عزل من الرابطة وهو الامر الذي لا يملكونه مهما ادعوا من خزعبلات ومقاربات قانونية.

وادناه نصوص القرارات المجحفة الصادرة عن المجلس المختطف من التنفيذية الصادرة في ٢٠١٧/٩/٥م
واستنادا إلى ما جاء في اللوائح والأسس المنظمة للعمل، فقد قام المجلس باتخاذ القرارات التالية:-

1. تجميد عضوية الأخ صابر رباط من الرابطة واحالته للمؤتمر للبت في أمر عضويته.

2. تجميد عضوية الأخ زكي رباط من الرابطة واحالته للمؤتمر للبت في أمر عضويته.

3. تجميد عضوية الأخ محمد علي شيا من الرابطة واحالته للمؤتمر للبت في أمر عضويته.

4. كما قرر المجلس تجميد عضوية الأخ محمد إسحاق الى المؤتمر للنظر والبت في أمر عضويته، وذلك لما بدر منه من مخالفات وخروقات تنظيمية ومبدئية واضحة وصريحة، وما نشره لاحقا في موقع التواصل العام للرابطة ما يعتبر اخلال بالمبادئ التي قامت عليها الرابطة والادعاء بأنها قامت على أساس الكتل والمجموعات والدعوة إلى تقسيمها على هذا الأساس ورفض العمل برأي الأغلبية.

وأما الفقرة المتعلقة بالاخ محمد اسحاق والتهم الجزافية فهي تخريف وهراء نعلم من صاغها وأرادها ان تخرج بهذه الطريقة المخجلة والمفضوحة.

كما نوضح لجماهير الرابطة أن (جماعة أدعم) وبعد ان عقدت ما قالت انه اجتماع عام للعضوية في غرفة البالتوك الخاصة بها والتي لم تحضرها أغلبية العضوية لفهمهم أنها ستكون منصة تسويق زائف للقرارات الجائرة. تعكف على اصدار قرارات الفصل لمجموعة أخرى من عضوية الرابطة سواء الموقعين على بيان السادس من سبتمبر أو من ستلحقهم بهم من عضوية الفروع.

ولهذا فإننا نؤكد: أن جماعة إدعم قد فقدت الأهلية والقدرة على قيادة دفة أبناء مجتمع المنخفضات وهي وللمرة الثانية وكذلك الثالثة ستستمر في الفصل والقمع لمن تبقى من العضوية وسوف لن تبقي إلا من يطبل لها وينعق بدوامها. كذلك فنحن نؤكد أن هذه المجموعة تشكل بهذه السلوكية التهديد المباشر لمصلحة مجتمع المنخفضات الذي هو بالاساس مكون صاحب تجربة في العيش بسلام وتآخي على أرض إرتريا مع جميع المكونات الوطنية الإرترية.

في الختام نتوجه بالشكر لإخواننا في التنظيمات السياسية وغيرها الذين تواصلوا معنا بعد أن وقفوا على حقائق ادركوها بحسهم الوطني وحرصهم على سلامة ووحدة تيار المقاومة الوطنية، ولا يفوتنا لمناسبة العام الهجري الجديد 1439هـ أن نتوجه بالتهاني الى جميع أبناء شعبنا سائلين المولى ان يجنبنا تغول الطغاة ما ظهر منهم وما بطن.

ملحوظة:
تيار الاصلاح يتوسع في كل يوم بعد أن وضعت مجموعة أدعم موالين في كل القروبات يقومون بالحذف لأي عضو يذكر مفردة الإصلاح في قروبات الرابطة، ولهذا سنكتفي بالتوقيع على بياناتنا القادمة ب: (رابطة أبناء المنخفضات الإرترية - تيار الاصلاح)

النصر لشعبنا
الخزي والسقوط للنظام الدكتاتوري وأعوانه

رابطة أبناء المنخفضات الإرترية / تيار الإصلاح

Top
من اجل تحسين تجربة التصفّح موقعنا الإلكتروني More details…