قتلى في اشتباكات مع مهربي بشر على حدود مصر وليبيا

سماديت كوم Samadit.com

المصدر: سودان تربيون

أعلنت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، الجمعة، سقوط 19 قتيلا إثر اشتباكات بين قواتها ومهربي بشر على حدود

السودان مع مصر وليبيا.

أجانب أوقفتهم قوات (الدعم السريع) قبل تهريبهم عبر الصحراء شمال السودان ووصلوا في 30 يوليو 2016 إلى الفاشر.

وقال القائد الميداني في الحدود لقوات الدعم السريع المقدم حسن محمد عبد الله إن قواته "اشتبكت على الحدود السودانية المصرية الليبية مع أكبر عصابات مسلحة تعمل في الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية".

ونشطت قوات الدعم السريع بقيادة اللواء محمد حمدان دقلو (حميدتي) منذ يوليو 2016 في عمليات لتمشيط الصحراء الغربية بشمال السودان، للحد من الهجرة غير الشرعية.

وأبلغ القائد الميداني لهذه القوات في الحدود وكالة السودان للأنباء أن قوات الدعم السريع في إطار مكافحة الاتجار وتهريب البشر تمكنت، الجمعة، من توقيف 41 شخصا من المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات مختلفة قرب حدود السودان مع مصر وليبيا، في طريقهم إلى ليبيا.

وأكد القبض على سبعة من أكبر قيادات المهربين التي تعمل في الإتجار بالبشر وقتل 17 من أفراد العصابات، بينما سقط قتيلان من قوات الدعم السريع و6 جرحى خلال الاشتباكات.

وأشار القائد الميداني إلى استيلاء قوات الدعم السريع على 6 سيارات مسلحة بكامل عتادها و10 أجهزة ثريا "هواتف تعمل بالأقمار الصناعية" وشاحنة (ZY).

وأوضح توقيف 10 أشخاص من دولة جزر القمر و8 من الصومال و3 من بنغلاديش و11 من سوريا و16 من إثيوبيا.

وقال إن "قوات الدعم السريع ظلت تقوم بواجبها الوطني على كل حدود السودان"، مطالبا المجتمع الدولي بدعم جهود هذه القوات في مكافحة الهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة للحدود.

تقارير: مقتل 16 من أنصار موسى هلال قرب حدود ليبيا:

وأكدت تقارير صحفية يوم الخميس مقتل سليمان داؤود الحرس الشخصي للشيخ موسى هلال زعيم قبيلة المحاميد في دارفور، و15 آخرين في اشتباكات مسلحة مع قوات الدعم السريع بالقرب من "كرب التوم" لدى قدومهم من ليبيا.

وقال القيادي بمجلس الصحوة الثوري هارون مديخير لـ "سودان تربيون"، الجمعة، إن هناك مجموعة من أبناء عمومتهم وبعض أبناء قبيلة الكبابيش يعملون في التجارة تعرضوا لهجوم من قوه عسكرية ـ لم يسمها.

وأكد أحد أبناء المحاميد ـ فضل حجب اسمه ـ لـ "سودان تربيون" أن أفراد من القبيلة تعرضوا لهجوم من قبل قوات الدعم السريع وماتوا في الحادثة.

يشار إلى أنه حال وقوع هذه المواجهات بين أنصار هلال وقوات الدعم السريع فإن ذلك من شأنه زيادة حدة التوتر الذي تسببت فيه حملة الحكومة لجمع السلاح حيث يرفض هلال نزع سلاح قوات حرس الحدود.

وقال إن القتلى في مقدمتهم القائد حسين علي حسب الله، إلى جانب محمد آدم ابراهيم (أبو سريح)، الطيب علي حسب الله، حميدة محمد حسب الله، امحيميده أبو جادة حسب الله، موسى الدودو كمر، يوسف كرفو حمزة، جدو أحمد أبو حطيب، سليمان إبراهيم جدو، يعقوب علي أبو درقة، حمدان عيسى (حنديف)، الريس علي، سليمان داؤود النحلة، وحمادة داؤود.

وأشارت تقارير صحفية الإثنين الماضي إلى احتجاز السلطات الأمنية الهادي محمد حمدان عضو مجلس الصحوة الثوري الذي يتزعمه موسى هلال، عند معبر أرقين الرابط بين السودان ومصر عندما كان في طريق عودته من مصر وحققت معه لساعات قبل أن تطلق سراحه لاحقا.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…