أخبار من إرتريا

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: مكتب الإعلام والثقافة لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

• إحراق عربتين عسكريتين

أفادت مصادر موثوقة بأن نظام اسياس يشهد صراعات داخلية مستمرة، وهو ما يتجلى بصورة خاصة في أوساط الأجنحة العسكرية على مستوى القيادات العليا. وقد وصلت هذه الصراعات ذروتها خلال الأشهر الماضية، وهو ما أكدته من داخل أروقة القيادة العسكرية.

وفي ظل هذه الأوضاع تتزايد أعداد الفارين من الجنود والضباط من مختلف الرتب العسكرية إلى الدول المجاورة .وتفيد مصادر جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية بأن عمليات الفرار التي تشهدها المؤسسة العسكرية تلحق بها ضررا بليغا.

وفي هذا السياق، أفادت مصادرنا بتعرض عربتي نقل عسكرية إلى إحرق في إقليم القاش - بركا، بضواحي "مقولو"، جرح من جراء الحادث عدد من الجنود كانوا بالقرب من موقع الحادث.

وقد سبب هذا الحادث انزعاجا شديدا لدى النظام والشركات الأجنبية العاملة في التعدين، لقرب موقع الحادث من مواقع التعدين في منطقة "بيشا".

إحراق عربتين عسكريتين

• سلاح الجو الجيبوتي ينفذ ضربات جوية داخل الأراضي الإرترية.

أفادت الأخبار الواردة إلينا من الحدود الارترية الجيبوتية بأن سلاح الجو الجيبوتي نفذ بتاريخ 2017/9/19 ضربات جوية ضد مواقع ومعسكرات المعارضة الجيبوتية داخل الأراضي الإرترية. وذلك في كل من مناطق "سدنا" و"دادعنو" بمديرية راحيتا.

وأكدت مصادر جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية بأن الضربات الجوية ألحقت أضرارا بشرية ومادية. وأشارت ذات المصادر بأن المعارضة الجيبوتية كانت قد توغلت خلال الأسابيع الماضية داخل الأراضي الجيبوتية وأسرت ثلاثة جنود من الجيش الجيبوتي.

الجدير بالذكر أن خلافا حدوديا كان قد اندلع بين إرتريا وجيبوتي في عام 2008م، ولم يتوقف إلا بعد توقيع اتفاقية سلام بين البلدين في عام 2010م بوساطة قطرية، بموجبها تولت قوات قطرية عمليات حفظ السلام الدولية بين الطرفين. إلا أن هذا الوضع قد تغير منذ تدهور العلاقة بين البلدين ودولة قطر في يوليو الماضي، حيث أدى ذلك إلى سحب قطر قواتها من حدود البلدين، وهو ما تناولته وكالات الأنباء في حينه. وعقب هذه المستجدات فإن الحدود الارترية الاثيوبية تشهد أوضاعنا غير مستقرة.

ويذكر أن الحكومة الجيبوتية كانت قد تقدمت بشكوى مؤخرا إلى الأمم المتحدة ضد النظام الإرتري بدعوى احتلاله أجزاء من أراضيها.

مع تحيات/ مكتب الإعلام والثقافة
لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

للتواصل مع الكاتب: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Top
من اجل تحسين تجربة التصفّح موقعنا الإلكتروني More details…