غرق 55 مهاجراً قبالة سواحل "شبوة" في ثاني حادث أَثْناء يومين

سماديت كوم Samadit.com

بقلم الأستاذة: نوال غريب المصدر: المشهد اليمني

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل منظمة الهجرة الدولية اليوم الجمعة " إن مهربين أجبروا نحو 180 مهاجرا إثيوبيا وصوماليا على القفز في

البحر قبالة ساحل صنعاء في وقت مبكر من صباح أمس الخميس وإن 55 منهم اعتبروا في عداد الموتى.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن تِلْكَ هي ثاني واقعة من نوعها في يومين قبالة محافظة شبوة في جنوب صنعاء حيث أغرق مهرب "عمدا" 50 مهاجرا أفريقيا دون العشرين من العمر يوم الأربعاء بعدما أجبر 120 راكبا على القفز من زورقه.

وعبرت المنظمة عن خشيتها من أن تكون تِلْكَ الحوادث بداية لنهج جديد في تهريب البشر قد يفضي إلى اِنْصِبَاب مزيد من القتلى.

وذكرت المنظمة أن الأمواج جرفت 29 جثة إلى الشاطئ بعد واقعة يوم الأربعاء بينما وصل 27 آخرين إلى البر سالمين.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل لورنت دي بويك رئيس بعثة المنظمة باليمن في مقابلة مع رويترز في بروكسل "كانوا مصدومين ومرهقين ويائسين للغاية".

ويدفع المهربون المهاجرين للقفز في البحر بعيدا عن البر خوفا من زوارق خفر السواحل مع تعزيز المراقبة على الحدود وليتجنبوا المواجهة مع جماعات قد تكون مسلحة على الشاطئ في صنعاء الذي تمزقه الحرب. ثم يعودون لجلب المزيد من المهاجرين.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل دي بويك "يشعر المهربون بالفزع" وأضاف أن تعزيز المراقبة الحدودية على طول الساحل ربما يكون له تأثير عكسي. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "ببساطة يإِسْتَأْنَفَ (المهربون) عملهم بقتل الناس".

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل أوليفيا هيدون المتحدثة باسم المنظمة لرويترز "رأينا خمس جثث ونستطيع أن نؤكد مصرع خمسة... لا يزال هناك 50 مفقودا في تِلْكَ الواقعة وبالتالي يعتبر 55 في عداد الموتى" وتابعت "ربما تكون بداية نهج جديد.. يعرف المهربون أن الوضع خطير بالنسبة لهم ويمكن أن يتعرضوا لإطلاق النار لذا يجبرونهم على النزول قرب الشاطئ".

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن مسؤولي المنظمة تحدثوا مع 25 من الناجين في أحدث واقعة والعديد منهم في حاجة لمساعدة طبية ودعم نفسي.

وأضافت "إنهم نحاف جدا. هناك حالة جفاف مستمرة في الصومال وأثيوبيا. بعضهم ربما لم يقدروا على البقاء على قيد الحياة حتى يصل إلى البر".

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المهاجرون إن 100 ناج آخرين غادروا الشاطئ بالفعل.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…