من مسيرة جيش التحرير الوطني لجبهة التحرير الإرترية - الحلقة الثامنة

بقلم المناضل الإعلامي: ‎أحمد عبدالفتاح أبو سعدة

خامسا: تكوين لجنة لحصر واستلام ممتلكات التنظم من القيادات السابقة وقد تكونت القيادة العامة من الثوار المناضلين الآتية أسماؤهم

والذين كان عددهم ثمانية وثلاثون مناضلا وطنيا وهم:-

مقاتلي جبهة التحرير الارترية 1

1. محمد أحمد عبده رئيس القيادة العامة
2. رمضان محمد نور
3. أحمد محمد إبراهيم
4. تسفاي تخلي
5. عبد الله إدريس محمد
6. صالح إبراهيم محمد (جمجام)
7. آدم صالح الحاج (شيدلي)
8. صالح حيوتي
9. أحمد آدم عمر
10. أحمد إبراهيم محمد
11. سعيد صالح
12. عبد القادر رمضان
13. إبراهيم عبد الله محمد
14. ياسين الحاج
15. عامر طاهر شهابي
16. عبد الرقيب موسى
17. محمد عثمان أزاز
18. محمد أحمد إدريس
19. جعفر جابر عمر
20. عبد الله محمود
21. إبراهيم جميل
22. أسياس أفورقي
23. حامد محمود
24. إبراهيم محمود
25. عثمان عجيب
26. أحمد صينين
27. موسى محمد هاشم
28. حامد أحمد عثمان
29. صالح فرج علي
30. محمد سعيد شنيتي
31. أبرا مكنن
32. محمد برهانا بلاتا
33. عثمان عمر شعبان
34. عبد القادر حمد
35. محمود إبراهيم محمد سعيد (شكيني)
36. صالح عمر كيكا
37. صالح محمد فكاك
38. عافه محمد حامد

هؤلاء الثوار الوطنيين يمثلون جيش التحرير الإرتري.

والآن دعوني أقدم لكم أهم المعارك التي حدثت في المرحلة الثانية وهنا أريد أن أنوه أن الفترة التي أسميتها فترة الصراعات والنشاطات التي اقتضتها ظروف انعقاد المؤتمر قد شغلت المقاتلين الإرتريين عن مهمتهم الوطنية الأساسية وهي مواجهة العدو الاثيوبي وكذلك العملاء والخونة والمندسين المخربين لكن الحقيقة كانت عكس هذا تماما لأن المرحلة قد شهدت معارك عدة وهنا أذذكرها باختصار:-

معركة حشيك: وقعت هذه المعركة في نهاية عام 1965 وقتل فيها الضابط العميل (تخلي أنكئيل).

معركة محلاب: تصدى الثوار لقوات الجيش الإثيوبي في منطقة محلاب وكبدوهم خسائر فادحة وكان ذلك في عام 1965.

معركة كرن: جرت هذه المعركة في 18 نيسان/إبريل عام 1967وتم فيها قتل عدد كبير من قوات الجيش الإثيوبي.

معركة قمهوت (سمهر): جرت هذه المعركة في الحادي عشر من شهر تموز/ يوليو عام 1967 حيث التحمت قوات جيش التحرير مع الجديش الإثيوبي في معركة شرسة وقتلت ثلاثين جنديل إثيوبيا وعميلا خائنا كما جرح للعدو الإثيوبي أربعة عشر جنديا.

معركة عيلت: تقع هذه المدينة في شمال شرق مدينة مصوع وقد وقعت هذه المعركة في الرابع عشر من شهر حزيران /يونيو عام 1967 وقد تمكنت قوات جيش التحرير الإرتري من قتل أربعين جنديا أأثيوبيا.

معركة رورا ماريا: اشتبك الثوار الارتريين الوطنيين مع قوات العدو الاثيوبي حيث قتل له ستة عشر جنديا وكان ذلك في السادس عشر من شهر حزيران/يونيو من عام 1967.

معركة باب جنقيرين : وقعت هذه المعركة في السادي عشر من شهر حزيران يونيو من عام 1967 وقد قتل الثوار ثمانية عشر جنديا إثيوبيا.

معركة قوحايتو: خاض الثوار هذه المعركة بروح عالية شجاعة حيث تكبد الجيش الاثيوبي خسائر كبيرة وبلغ عدد القتلى منه سبعة وعشرين قتيلا.

معركة عمبوري (دملاس): وقعت هذه المعركة في عام 1967 وقد غنم الثوار فيها كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر إضافة إلى قتل ضابط أثيوبي.

معركة تكمبيا: وقعت هذه المعركة في السادي والعشرين من شهر تموز/يوليو من عام 1967 وقتل فيها الثور للعدو الاثيوبي خمسة عشر جنديا وجرح ثمانية وفي نفس المدينة تكمبيا اشتبكت وحدات جيش التحرير الشجاعة مع جيش التحرير الاثيوبي في الثلاثين من شهر تموز/يوليو من عام 1967 أي بعد أربعة أيام من وقوع المعركة الأولى واستطاع الثوار قتل سبعين جنديا أثيوبيا وأصبل ثلاثين منهم بجراح.

معركة أغردات: وقعت هذه المعركة في عام 1966 بمدينة أغرادات فقد اقتحمت وحدات جيش التحرير الإرتري معسكرات العدو وأمطرته بنيرانها وألحقت به خسائر فادحة في الأرواح والمعدات واستشهد في هذه المعركة المناضل (دنقير) والمناضل (مجمد صالح أفروت.

معركة مرارا: وقعت هذه المعركة في شهر آدار ،مارس من عام 1968 فقد اقتحمت وحدات جيش التحرير معسكر للعدو الاثيوبي واستولت عليه وغنمت كل الاسلحة والذخائر التي كانت بداخله.

معركة قلوج: استطاعت وحدات جيش التحرير الشجاعة أن تتوج هجومها على معسكر العدوبي الاثيوبي لتحرير مدينة قلوش من العدو الاثيوبي وان تستولي على معداته وأسلته وكان ذلك في عام 1968.

معركة قلب: توالت هجمات جيش التحرير على معسكرات العدو الاثيوبي وكان من ضمن تلك الهجمات هجومها على مدينة قلب في شهر أيار من عام 1967.

معركة قارورة: قامت وحدات من جيش التحرير بهجوم على معسكرات الجيش الاثيوبي في شهر كانون الثاني/يناير عام 1967 وحررت قارورة بالكامل واستولت على جميع أسلحة العدو وتركت أفراد الجيش الاثيوبي ما بين قتيل وجريح وأسير.

الى اللقاء... فى الحلقة القادمة

Top