من مسيرة جيش التحرير الوطني لجبهة التحرير الإرترية - الحلقة الثالثة و الرابعة

بقلم المناضل الإعلامي الأستاذ: ‎أحمد أبو سعدة

في عام 1965 كان المجلس الأعلى المنتخب هو الذي يقود جبهة التحرير الإرترية وبموجب الصلاحيات الممنوحة له قرر قيام

وإدخال نظام المناطق العسكرية وتنفيذا لذلك أصدر لائحة تنظيمية وقد جاء في مقدمة اللائحة التالي.

إن نظام المناطق يهدف إلى نشر الثورة بشريا وجغرافيا لتغطي كافة التراب الإرتري هذا ماكان يبدو في مظهره العام تطوراً للثورة والوقائع الحقيقية كانت مبنية ومكرسة في وجودها السياسي والعسكري في المنطقة الغربية.

لكن إذا دققنا وأمعنا النظر في ذلك نلاحظ الآتي:-

أ‌) إن نظام المناطق كان نقلا لتجربة الثورة الجزائرية.

لكن السؤال هنا هل تصلح تجربة الثورة الجزائرية وتلائم الواقع الإرتري...؟

ب‌) إن القضية الجوهرية وهي قضية العمل السياسي داخل جيش التحرير الإرتري وكذلك في أوساط الشعب الإرتري وهي التي لم تعالج حيث بقيت قضايا الوحدة الوطنية والقضايا المهمة والحيوية الأخرى والتي تتعلق بعمق باستمرار الكفاح الوطني بقيت على ماهي عليه بل إن المجلس الأعلى ومن خلال تطبيقه نظام المناطق العسكرية قد كرس تعقيدات والتراكمات التي كانت موجودة لكون القيادات التي كانت قائمة قبل التغيير وبعدها جاء تكوين قيادات المناطق العسكرية مرتكزا على أسس إقليمية واضحة ومستقلة عن بعضها البعض وكذلك لا يربطها برنامج مشترك وكانت صلة كل قائد لوحده بالقيادة الثورية الموجودة في مدينة كسلا السودانية والتي كانت بدورها خارج ساحة الكفاح الوطني المسلح اليومي وكانت هذه القيادة تتكون من الثوار التالية أسماؤهم:-

1. محمد سعيد آدم

2. محمد إسماعيل عبده

3. جعفر محمد

4. أحمد محمد علي سعيد

5. عمر جابر عمر

6. عمر الحاج إدريس

7. عبده عثمان

8. مالؤ (هذا قام بتسليم نفسه للعدوالإثيوبي) وفيما بعد أضيف إلى هؤلاء الثوار كل من التالية أسماؤهم:-

1. صالح حدوق
2. الزين ياسين
3. محمود محمد صالح
4. أبو بكر إدريس

وبعدها مرت بتعديلات عدة إلى أن تم انعقاد مؤتمر أدوبحا.

فقد كانت الصلة أيضا تتم في إطار الإنعزالي عن باقي القيادات وهذا السبب المهم في استبدال القيادة العسكرية الواحدة لجيش التحرير بخمسة قيادات منفصلة مستقلة عن بعضها البعض وتم تكوين هذه القيادات الخمس على النحو التالي.

قيادة المنطقة الأولى وتشمل محافظتي بركة والقاش ويديرها كل من المناضلين الآتية أسماؤهم وصفاتهم القيادية:-

1. محمود ديناي - قائدا للمنطقة الأولى.
2. صالح محمد إدريس - نائبا لقائد المنطقة الأولى.
3. موسى محمد هاشم - مفوضا سياسيا.

قيادة المنطقة الثانية وتشمل محافظتي كرن والساحل ويديرها كلا من المناضلين التالية أسمائهم وصفاتهم القيادية النضالية:-

1. عمر حامد أزاز - قائدا للمنطقة الثانية.
2. محمود عمر آدم - نائبا لقائد المنطقة الثانية.
3. محمود إبراهيم محمد سعيد والملقب (بشكيني) - مفوضا سياسيا.

قيادة المنطقة الثالثة وتشمل محافظتي سراي وآكلي قوازي ويديرها كلا من المناضلين الآتية أسمائهم وصفاتهم القيادية النضالية:-

1. عبد الكريم أحمد - قائدا للمنطقة الثالثة.
2. حامد جمع - نائبا لقائد المنطقة الثالثة.
3. وقد عين حامد صالح بعد استشهاد حامد جمع - نائبا لقائد المنطقة الثالثة.

قيادة المنطقة الرابعة ويديرها كلا من المناضلين الآتية أسماؤهم وصفاتهم القيادية النضالية:-

1. محمد علي عمارو - قائدا للمنطقة الرابعة.
2. علي معتوق - نائبا لقائد المنطقة الرابعة.
3. رمضان محمد نور - مفوضا سياسيا.

قيادة المنطقة الخامسة ويديرها كل من المناضلين الآتية أسمائهم القيادية النضالية:-

1. والداي كحساي - قائدا للمنطقة الخامسة وقد استسلم للعدو الاثيوبي المحتل وعين بدلاً عنه (إبراهام تولدي).
2. حشال عثمان - نائبا لقائد المنطقة الخامسة.
3. قبلاي - مفوضا سياسيا بعده تم تعين أسياس أفورقي وكان المذكور قد عاد من دورته التدريبية في الصين في عام 1968

الى اللقاء... فى الحلقة القادمة

Top