إريتريا... التهويد المنظم وتصفية العلماء

المصدر: رابطة علماء أهل السنة

إرتريا دولة تقع في شرق افريقيا، وتطل على أطول ساحل في البحر الأحمر، وتتحكم في منفذ باب المندب، وتطل بمرتفعاتها الشاهقة

على الجزيرة العربية جنوبا، وحتى مكة المكرمة شمالا، وتجاور أحد أكبر البلدان الإفريقية (أثيوبيا).

يوم المعتقل الارتري

ووفقا لتوصيات بن غريون أحد مؤسسي الكيان الصهيوني وأول رئيس لوزرائه: يجب بناء مرتكزات للكيان الصهيوني في دول الجوار مثل تركيا وإيران وأثيوبيا، مؤكدا على أنه لا وجود للكيان الصهيوني بدون السيطرة علي البحر الأحمر ولذلك أٌقحمت أثيوبيا في إرتريا، كما هو معروف، لضمان السيطرة عليها لأن البحر الأحمر تحيط به دول عربية ولذلك لا يستطيع الكيان الصهيوني استخدامه بحرية.

وبذلك لا أحد يشك أو يتردد بأن علاقة الكيان الصهيوني بأثيوبيا ولدت مع ميلاد هذا الكيان مباشرة وكانت أثيوبيا من الدول الأولى التي اعترفت بالكيان الصهيوني، والمعروف أن الضابط البريطاني اليهودي أوردي وينجت Orde Wingate والذي أسس جيش الدفاع الإسرائيلي، هو ذاته الذي قاد في 1941م معارك الغوريلا ضد الإيطاليين في أثيوبيا لإعادة تنصيب الإمبراطور هيلاسلاسي في عرشه ودحر الفاشيين.

وبذلك بدأت العلاقة الاستراتيجية بين الكيان الصهيوني ونظام هيلاسلاسي، وبدأ رئيس وزراء الكيان السابق ديفيد بن جوريون في تشكيل استراتيجية جديدة والتي علي ضوئها، عملت الحكومات الصهيونية المتعاقبة في تركيا وإيران وأثيوبيا، وأصبحت أثيوبيا في هذه الإستراتيجية أرض ميعاد صهيونية نسبة لمركزيتها لأفريقيا ولدول حوض النيل.

وقد دعمت تل أبيب الامبراطور الأثيوبي بعد إلحاق إرتريا به في محاربة الثورة وأنشأت قوات الكومندوز التي كانت أسوأ جيش عرفه الإرتريون وأقام بالمقابل الصهاينة قواعد لهم في جزر إرتريا علي البحر الأحمر، وأقام الكيان الصهيوني مدرسة عسكرية في مدينة (دقي امحري) في إرتريا لتدريب الجنود الإثيوبيين على حرب العصابات لمواجهة الثوار الإرتريين،ويدير هذه المدرسة مجموعة من الخبراء الصهاينة، وقد تخرجت الدفعة الأولى من هذه المدرسة في أيلول 1964، ويبلغ أفراد هذه الدفعة 300 جندي كوماندوس.

وبالفعل قام الإمبراطور الإثيوبى (هيلي سلاسي) بتنفيذ المخطط الصهيوني بمحاولة إبادة الشعب الإريتري، وكان يكرر ويقول (أريد أرضا بلا شعب) وفعلا تمكنت أثيوبيا أن تبيد وتقتل وتهجر عددا كبيرا من الشعب الإرتري ! وظلت الثورة الإرترية تنادي، وتصرخ بالإبادة التي يتعرض لها الشعب الإرتري، ولكن كانت المنظمة الدولية، والمنظمات الإقليمية، كالعادة في مثل هذه الظروف، تجاهلت هذه الصرخة، مما يوحي بالتواطؤ والمباركة لإبادة هذا الشعب.

• في مستهل نيسان إبريل 1964، أرسلت الحكومة الإثيوبية 6 كولونيلاً من البوليس الإرتري إلى تل أبيب لقضاء فترة تدريبية هناك، ثم أتبعتهم بـ22 ضابط آخرين.

• زارت إرتريا بعثة صهيونية برئاسة مدير المخابرات وطافت معظم مديريات إرتريا حتى وصلت مناطق الحدود الإرترية - السودانية، ومكثت في إرتريا أسبوعا من 5/4 إلى 1964/4/12.

• سمحت الحكومة الأثيوبية للصهاينة ببناء قواعد عسكرية في الجزء الغربي من إرتريا وأهم هذه القواعد قاعدتا (رواحباب) و (مهكلاي) وهي تقع بالقرب من الحدود الإرترية - السودانية، وتقوم الطائرات الصهيونية بالطيران المباشر بين هذه القواعد وتل أبيب كما ازدحمت إرتريا بالشركات الصهيونية وعملت في مجلات شتى زراعة وتعدين وصناعة وتجارة ...إلخ

وقد وقفت تل ابيب مع كل حكام أثيوبيا الذين تعاقبوا بعدهيلي سلاسي واحتفظت بامتيازاتها كلها حتى في عهد نظام منقستو الذي بدى وكأنه يخالف الغرب.

و تأسس في هذه الآونة تنظيم (الجبهة الشعبية لتحرير إرتريا) في سبتمبر عام 1975م، والذي ناضل فيه الشعب الإرتري من أجل تحرير بلادهم، حتى تم تحرير كامل التراب الإرتري في يوم 24 مايو 1991م.

أعقبه في عام 1993م تنظيم استفتاء شعبي أشرفت عليه الأمم المتحدة وراقبته منظمات دولية وإقليمية أفضى الى نيل إرتريا استقلالها وحريتها وذلك بعد حقب طويلة من الحروب وانتهاكات حقوق الإنسان وتعيين إسياس أفورقي رئيسا لإريتريا.

وكانت لحظة رفع علم إرتريا بجانب أعلام العالم (لحظة عاطفية عاصفة) امتزجت فيها دموع الفرحة، والذكريات الأليمة معا، وخاصة لكل إرتري قد تعرض لقتل أهله، وإحراق بيته، ومصادرة ممتلكاته، وتهجيره خارج إرتريا ! حيث اصبح لاجئا مشردا ذليلا.

الكثير من الإرتريين الذين كان ذووهم قد تم إخفاؤهم في مرحلة النضال على يد الثوار من تنظيم الجبهة الشعبية ينتظرون الإفراج عن ذويهم ولكن كانت المفاجئة أن هؤلاء الرجالات الذين كان أغلبهم من المناضلين واللجان التابعة لتنظيم الجبهة الشعبية نفسه، أو ممن كانوا منتمين لتنظيمات أخرى مثل (جبهة التحرير أو حركة الجهاد الإسلامي الإرتري أو تنظيمات أخرى) لم يظهر أحد منهم، ولم يستطع ذووهم حتى من الحصول على أي إجابة ما إذا كانوا على قيد الأحياء أم تمت محاكمتهم بالسجن المؤبد أو القتل، أو التصفية ! وطرقت هذه الأسر كل أبواب الحكومة المؤقتة ولكن لم يستطيع أحد أن يعترف بوجود هؤلاء المعتقلين أصلا دعك من معرفة مكانهم ! وهذه كانت أول صدمة تلقاها الشعب الإرتري، ولا يعرف عدد هؤلاء ولكنه يقدر بالمئات ومن مختلف الفئات.

ورغم أننا نجد أن بعض المصادر ترجع علاقة نظام الجبهة الشعبية بالكيان الصهيوني إلي تاريخ زيارة أسياس أفورقي للكيان الصهيوني بعد الجلاء الأثيوبي عن إرتريا بحجة العلاج لكن هناك دلائل عديدة تؤكد ارتباط افورقي بالكيان الصهيوني منذ النصف الأخير من الستينات في القرن الماضي وتقول بعض المصادر انه في الثمانينات التقى في السفارة الصهيونية في كينيا مسؤلين يهود سمح بعدها كما تؤكد مصادر عدة من ضمنها مستشاره السوداني حاج حمد برفع الفيتو عن انفصال إرتريا عن أثيوبيا والنتيجة: (كانت الصدمة أقوى مما هو متوقع فقد وقعت إرتريا مجدداً تحت طائلة احتلال لهو بحق أقسى وأكثر ظلماً من الاحتلال الإثيوبي وهذا الاحتلال هو الاحتلال الصهيوني والأمريكي الذي عمل بالاتفاق مع الصهيونية العالمية لتنصيب العميل أسياس أفورقي رئيسا لإرتريا تحت رفض ومعارضة شعبية كبيرة لكنها لم تحقق من معارضتها إلى الآن أي شيء سوى أنها تعرضت للقتل والتعذيب والسجن والتهجير ومن ثم إتباع سياسة التصفية الجسدية للثوار الذي جلبوا الحرية لإرترية وبدأت عملية التصفية الجسدية.

وقد أوجد الكيان الصهيوني مع انفصال إرتريا وهيمنة اتباعه عليها عدد كبير من الأنشطة الثقافية والتجارية والصناعية والعسكرية والأمنية ...الخ وأصبحت إرتريا كما وصفتها الصحف الصهيونية قلعة الصهيونية و يلخص التقرير التالي جزء مما هو كائن فقد:
كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن معلومات سرية، تنشر لأول مرة عن مدى حجم التبادل التجاري والتعاون الوثيق بين الكيان الصهيوني وإريتريا، مؤكدة أنها تحولت في السنوات الأخيرة لتصبح قلعة إسرائيلية داخل القارة الأفريقية.

وأوضحت يديعوت خلال تقرير مفصل لها نشرته، أن عشرات الشركات الصهيونية تعمل تحت غطاء شركات أوربية على أرض هذه الدولة الفقيرة في عدة مجالات بدء من المجالات الأمنية مروراً بالأدوية ومناجم الماس وانتهاء بالزراعة والتجارة.

وأضافت "يديعوت أحرونوت" أن إريتريا تكن احتراما وتقديراً كبيرا للكيان الصهيوني، وأن العلاقة الأمنية بينهما متينة للغاية، حيث إن عدداً من كبار الضباط الصهاينة يشرفون على تدريب وحدات الجيش والشرطة وكذلك الوحدات الخاصة "الكوماندوز" هناك، وكشفت يديعوت إنه يوجد للكيان الصهيوني في إرتريا قاعدتين عسكريتين، الأولى متخصصة في الجانب الاستخبارى وجمع المعلومات والثانية قاعدة تزويد للغواصات الألمانية التي يستخدمها الجيش الصهيوني. وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن هناك العشرات من الصهاينة يقيمون اليوم في إرتريا، ويعملون في الزراعة لصالح شركات أوروبية.

ونقلت يديعوت عن المحامى الصهيوني "عدى برونشتاين" مستشار جمعية الصداقة الإسرائيلية الإفريقية بأنه طرأ ارتفاع هائل في حجم النشاطات بين كلا من تل أبيب وأسمرة خلال السنوات الخمس الماضية. كما نقلت الصحيفة العبرية عن أحد العمال اليهود الذين يعملون بإرتريا قوله إن الصهاينة يحبون هذا النوع من الدول الناشئة حيث إمكانيات العمل هائلة، من تزويد الأدوية والسكر والبطاطس وحتى جلب السمسم والكاكاو إلى الكيان الصهيوني.

وفي ظل هذه العلاقة الحميمة، والتي يسيطر فيها الصهاينة على إريتريا وثرواتها، كان العائق الوحيد متمثلا في معارضة الشعب لهذا النوع من الاحتلال بالإنابة.

وبالطبع كانت النتيجة إصدار الأوامر للحكام الخونة باعتقال وتصفية المعارضين، وتجفيف منابع الفكر والدين المتمثلة في علماء المسلمين، وإغلاق المعاهد الدينية واعتقال المعلمين.

ففي يوم 1991/7/17م قامت قوات الأمن الإرتري بخطف القاضي الإرتري/ محمد مرانت نصور... وهو رجل عرف بمقاومته المستعمر الإثيوبي في جميع مراحل حياته، وكان قد خرج من سجن المستعمر الإثيوبي قبل ايام قليلة من الاستقلال، وكان اعتقاله صدمة كبيرة في أوساط الشعب الإرتري.

ثم تواصلت الاعتقالات منذُ ذلك التاريخ حتى شملت الاعتقالات في عام 1994م جميع المدن الإرترية، وكانت أغلبها ضد العلماء، والمشايخ، ووجهاء المجتمع، ثم طالت بعد ذلك جميع شرائح المجتمع علماء، وجنود، وعمال، وفلاحين، وحتى وزراء في وزارات سيادية، وضباط في مواقع حساسة، وفنانين، وعمد، وطلاب جامعات.

وكما في تقرير صدر من لجنة التقصي لحالة حقوق الإنسان في إريتريا والتابعة لمفوضية الأمم المتحدة والذي وقع في 484 صفحة "خلصت اللجنة فيه إلى أن انتهاكات ممنهجة وجسيمة أرتكبت ومازالت ترتكب في إريتريا تحت سلطة الحكومة".

واتهم المحققون في جنيف النظام الإريتري بارتكاب إعدامات تعسفية وتعذيب ممنهج، تضمن الاغتصاب أيضا، مشيرين إلى توفر أدلة ترتقي الى {أركان الجرائم ضد الإنسانية} وجاء في تقرير اللجنة أن معظم الإريتريين يرون أنفسهم في مواجهة مع أزمة مميتة.

وإلى حضراتكم بعض من تمكنا من جمع أسمائهم من العلماء والمعلمين الذين تم اختطافهم لسنين طويلة، ولا يعرف ذويهم عنهم شيئا حتى كتابة هذه الكلمات.

قائمة بأسماء العلماء الذين تم اعتقالهم عام 1991 في إريتريا وحتى الآن:-

1. محمد مرانت نصور: قاضي بمدینة كرن، اعتقل في 1991، وقد كان معتقلاً في سجن (كارشیلي) حتى عام 1997 ونقل بعدها إلى مكان مجهول حیث انقطعت أخباره عن أسرته التي لم یسمح لها بزیارته. لم یُوجه له اتهام ولم یُقدم لمحكمة.

2. محمد إبراهیم مالك: معلم بالمعهد الإسلامي بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه
3. عثمان محمد نور: معلم بالمعهد الإسلامي بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه
4. عثمان عبد النور محمد: معلم بالمعهد الإسلامي بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یعرف المكان الذي یحتجز فیه.
5 . موسى إبراهیم فرج الله: معلم بالمعهد الإسلامي بكرن، أعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یعرف المكان الذي یحتجز فیه.
6. أحمد مسمر حزوت: معلم بالمعهد الدیني بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یعرف المكان الذي یحتجز فیه
7. إدریس محمد سعید: معلم بالمعهد الدیني بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یعرف المكان الذي یحتجز فیه
8. الحسن علي عزوز: معلم بالمعهد الدیني بكرن، اعتقل في 1992. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یعرف المكان الذي یحتجز فیه
9. إبراهیم جمع حامد: معلم بمعهد الضیاء الإسلامي بمدینة كرن ومدیر المعهد، اعتقل في 1992 .كان معتقلا في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یوجه له اتهام ولم یقدم لمحكمة.
10. محمد طاهر حامد أكد: معلم بمعهد الضیاء الإسلامي بمدینة كرن ونائب المدیر، اعتقل في 1992. كان معتقلا في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یوجه له اتهام ولم یقدم لمحكمة.
11. إبراهیم بخیت مالك: معلم بمعهد عنسبة ووازنتت الإسلامي بمدینة كرن، اعتقل في 1992. كان معتقلا في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یُوجه له اتهام ولم یُقدم لمحكمة.
12. عبد العلیم محمد علي زروؤم: معلم بمعهد عنسبة ووازنتت الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1992. كان معتقلا في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یُسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یُوجه له اتهام ولم یُقدم لمحكمة.
13. عبد الرحمن علي أمحراي: معلم بمعهد عنسبة ووازنتت الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1992. كان محتجزاً في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یُوجه له اتهام ولم یُقدم لمحكمة.
14. محمد حامد عثمان: معلم بمعهد الضیاء الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1992 .كان معتقلا في سجن (كارشیلي) بأسمرا حتى عام 1997 ثم نقل بعدها إلى مكان غیر معروف ولم یُسمح لأسرته بزیارته منذ ذلك الوقت. لم یُوجه له اتهام ولم یُقدم لمحكمة.
16. أبوبكر علي نور: اعتقل في عام 1993 مع ابنه الذي یعمل معلما في معهد عنسبة ووزانتت. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
17. عمر أبو بكر علي نور: كان یعمل معلما في معهد عنسبة ووزانتت. اُعتقل في 1993. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
18. نافع إبراهیم فكاك: معلم بمعهد الضیاء الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
19. فرج أبو بكر الحاج: معلم بمعهد الضیاء الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
20. عبد الوهاب إبراهیم جمع حامد: طالب بالمعهد الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1994. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
21. یاسین حامد نافع: معلم بالمعهد الإسلامي بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه
22. عثمان محمد علي إبراهیم قدم: إمام الجامع الكبیر بمدینة كرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
23. أحمد مسمر إبراهیم: معلم في معهد عنسبة ووزانتت بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
24. یاسین أحمد زاید: معلم في معهد عنسبا بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
25. جابر حسین: تاجر، اعتقل في 1994 من مدینة كرن. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
26. جابر حامد أكد: تاجر، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
27. محمد آدم داود: رئیس برلمان إقلیم سنحیت، اعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یحتجز فیه.
28. إدریس سعید محمد علي: مدیر معهد الضیاء الإسلامي، اُعتقل في 1994 .لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
29. محمود علي جامع: كان یعمل معلماً بالمعهد الدیني في كرن 1994. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه
30. فؤاد محمود عمر: مدیر هیئة الأعمال الخیریة بأسمرا اعتقل في یوم 1994/12/12. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
31. حسن عبد الرحمن درار: معلم بمعهد الضیاء بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
32. حسن علي نور درار: معلم بالمعهد الدیني بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه
33. الشیخ محمد إبراهیم شیدلي: اُعتقل في منصورة أواخر 1994. لم یسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
34. إدریس سعید أري: معلم بمعهد الضیاء بكرن، اُعتقل في 1994. لم یُسمح لأسرته بزیارته.
35. آدم إبراهیم: معلم، تخرج في جامعة أم درمان الإسلامیة، اُعتقل في 1996. لم یُسمح لأسرته بمقابلته ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
36. محمد داود محمد عثمان داؤد: رجل دین، اُعتقل في قونیا في 1999 ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
37. آدم محمد عثمان داود: رجل دین، اُعتقل في قونیا 1999 ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
38. صالح كیكیا: مسؤول سابق عن مكتب رئیس الدولة، وزیر سابق للمواصلات والاتصالات وعضو في قیادة الحزب الحاكم وفي البرلمان. متزوج وأب لعدة أطفال. اعتقل في 2001/9/18، لم یسمح لأسرته بزیارته ولا یُعرف مكان احتجازه. لم یُوجه له اتهام رسمي ولم یُقدم لمحكمة.
39. حامد حمد: سفیر سابق لدى كل من السعودیة والسودان، رئیس دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجیة وهو عضو قیادة الحزب الحاكم وعضو في البرلمان. متزوج وأب لعدة أطفال. اعتقل في 2001/9/18 ولم یسمح لأسرته بزیارته ولا یُعرف مكان احتجازه. لم یُوجه له اتهام رسمي ولم یُقدم لمحكمة.
40. إبراهیم إسماعیل عمر: معلم، تخرج في جامعة المدینة بالمملكة العربیة السعودیة، اعتقل في 2003 ولا یُعرف المكان الذي یُحتجز فیه.
41. حاج إدریس: إمام جامع في عدردي ینتمي لجماعة أنصار السنة وهي جماعة لا تعمل بالسیاسة، اعتقل في نوفمبر 2003، ُ محتجز في سجن (ونجل مرمرا) ولم یُقدم لمحكمة.
42. طه عبد القادر: في العشرینات من عمره ینتمي لجماعة أنصار السنة، كان ینشط في الدعوة في مسجد (قزا باندا) بأسمرا. اعتقل في 2004،یُحتجز في سجن (ونجل أسمرا) ولم یُقدم لمحكمة.
43 . حیاة إبراهیم نور حسین: تنتمي لجماعة أنصار السنة. اعتقلت في نوفمبر 2004، تُحتجز في سجن (ونجل مرمرا) ولم تُقدم لمحكمة.
44. محمد صالح آدم: ینتمي لجماعة أنصار السنة. اُعتقل في أسمرا في مارس 2004 یقال إنه بُلغ من قبل مدیر السجن بأنه صدر ضده ُ حكم بالسجن أربعة أعوام وهو محتجز في سجن سمبل.
45. أحمد سراج: ینتمي لجماعة أنصار السنة. اُعتقل في مارس 2004 یقال إنه بُلغ من مدیر السجن بأنه صدر ضده حكم بالسجن أربعة ُ أعوام وهو محتجز في سجن سمبل.
46. محمد برهان: ینتمي لجماعة أنصار السنة. اُعتقل في أسمرا في مارس 2004 .یقال إنه بلغ من قبل مدیر السجن بأنه صدر ضده حكم ُ بالسجن أربعة أعوام وهو محتجز في سجن سمبل.
47. عبد الرحمن محمد نور: ینتمي لجماعة أنصار السنة. اُعتقل في أسمرا في مارس 2004 .یقال إنه بُلغ من قبل مدیر السجن بأنه صدر ُ ضده حكم بالسجن أربعة أعوام وهو محتجز في سجن سمبل.
48. إبراهیم عبد القادر جیلاني: موظف في هیئة الأوقاف، اُعتقل في أسمرا في أكتوبر 2006.
49. محمد إبراھیم عثمان شیدلي منصوره منصوره 1992م مدیر معھد منصوره متزوج وأب

50. عبد العلیم محمد علي زرؤم عنسبا كرن 1992م معلم خریج السعودیة متزوج
51. احمد محمد إبراھیم عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج واب
52. موسي إبراھیم فرج الله قندع قندع 1996م مدیر خریج السعودیة متزوج وأب.
53. محمد نورمحمد قرینت عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وإب
54. محمد عثمان صالح جمع عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
55. طاھر محمود حامدمندر عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج واب
56. أبوبكرمحمدنورجمع عنسبا كرن 1992م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
57. أبراھیم بخیت مالك عنسبا كرن1992م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
58. محمد حامد عثمان عنسبا كرن 1992م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
59. محمد عثمان حسب النبي عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
60. عبد الرحمن علي أمحراي عنسبا كرن 1992م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
61. علي حسن أدم أزوز عنسبا كرن1992م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
62. یسن محمود فكاك برعیداي عنسبا مطار أسمر1993م معلم خریج السعودیة عازب
63. عبدالله عبدالرحمن دار عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج
64. یسن محمد نور محمود عنسبا كرن 1994م معلم خریةج السعودیة متزوج وأب
65. یسن حامد نافع عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
66. إدریس سعید محمد علي بره حلحل كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
67. فرج أبوبكرحاج أمحراي حلحل كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
68. محمود علي نور أمیر عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
69. عبده سید إسماعیل قندع قندع 1996م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
70. عثمان إبراھیم عبد النور قندع قندع 1996م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
71. عبدالله احمد ضرار عنسبا كرن معلم
72. محمد عثمان جمع حمبیرة عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
73. إدریس محمد سعید عبدالله عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
74. یسن أحمد زاید عنسبا كرن 1994م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
75. حسن صالح عبد عنسبا كرن 1994م معلم خریج ثانوي متزوج وأب
76. أدم إبراھیم جمع كرن 1994م معلم خریج أمدرمان عازب
77. عثمان علي جامع عنسبا كرن1994م معلم إكمال ثانوي متزوج وأب
78. محمد یحي عثمان عسوس عسوس1995م مؤذن مسجد متزوج وأب
79. سعید محمد موسي قندع قندع1996م إمام مسجد متزوج وأب
80. عبد الرحیم محمد عثمان أمحجر أمحجر معلم خریج السعودیة
81. عبدالله صالح محمد أحمد منصوره منصوره 1998م معلم خریج السعودیة متزوج وأب
82. عثمان صالح حامد منصوره منصوره معلم خریج السعودیة
83. محمد شیخ أدم دوبدا ملبسوي كرن1994م مدیر معھد الأرشاد متزوج وأب
84. محمد مرانت نصور عنسبا كرن1991م قاضي شرعي متزوج وأب
85. محمد سعید صالح عنسبا كرن 1994م معلم خلاوي السودان متزوج
86. محمد صالح حامد موسي عدردي عدردي1995م معلم
87. محمد إبراھیم عبدالله منصوره منصوره1993م معلم
88. صالح أدم خیر دقیس منصوره 1998م رئیس لجنة معھد منصوره متزوج وأب
89. عثمان نظیفاي قرقر منصوره 1998م معلم
90. محمد على حاج حامد منصوره منصوره 1996م مسؤل لجنة مسجد
91. حزوت حامد أكد عنسبا كرن 1994م معلم خریج الأزھر الشریف متزوج وأب
92. محمد إدریس محمود 85 إبراھیم ناصر جنقر حلفا الجدیده أسمره 1995 داعیة
93. عثمان محمد علي أدم قدم ملبسو كرن 1994م معلم إكمال ثانوي حافظ متزوج وأب
94. جمع إبراھیم علي دیناي حلحل كرن 1994م معلم إكمال ثانوي متزوج وأب
95. محمد طاھر إدریس موس عدقیح أسمر معلم خریج السودان متزوج وأب
96. الشیخ محمد عمر إسماعیل عدي قیح أسمرا داعیة خریج الأزھر
97. صالح أبوبكر أدم بیوض حروم حروم ماریا محفظ قرأن
98. عمر إبراھیم جھراي ھبرو ھبرو 1995م محفظ قرءان متزوج وأب
99. محمد أدم حامد كادماي ھبرو ھبرو 1993م رقبات محفظ قرءان
100. صالح قدوف أفعبت أفعبت داعیة
101. عثمان إبراھیم قندع قندع 1996م معلم وداعیة
102. محمد طاھر حامد أكد عنسبا كرن 1992م بلین معلم خریج السمعودیة متزوج واب
103. أدریس سعیداي عنسبا كرن 1994م بلین معلم خریج السعودیة متزوج واب
104. حسن علي نور مقارح كرن 1994م بلین معلم وممثل المفتي بكرن خریج السودان عازب
105. عبي عافھ محمد مقارح كرن 1994م بلین داعیة خریج ثانوي متزوج وأب
106. محمد نور عبده ملبسو كرن 1994م ماریا معلم خریج أم درمان متزوج وأب
107. محمد علي جمع عنسبا كرن 1994م معلم خریج ثانوي عازب
108. سلیمان محمد نور أفعبت كرن معلم خریج ثانوي عازب
109. جمع إبراھیم علي حلحل كرن1994م بلین معلم خریج متزوج واب
110. محمد عمر محمد الساحل الساحل بیت جوك معلم محفظ قرءان
111. الحسن إبراھیم حلحل اسمر 1997م بلین سكرتیرالمفتي للدیار الأرتریة متزوج
112. الاستاذ عبد العلیم محمد على زرؤم مدرس بمعھد عنسبا تم إعتقالھ من منزله عقب صلاة المغرب یوم 14-4-1992م، مع ثمانیة آخرین من خیرة المعلمین والدعاة في مدینة كرن. لایعلم شيء عن أسباب اعتقالھم، وما ھي جریرتھم، وأین ھم الآن وكیفیة اوضاعھم ؟ لا یعلم عن ذلك أحد حتى الآن سوى من اعتقلھم.

هذا بالإضافة إلى غيرهم الكثير من جميع شرائح المجتمع، من أطباء ومهندسين وفلاحين وغيرهم من أصحاب الرأي والمطالبين بالحرية.

Top
X

Right Click

No right click