الروائي والكاتب الصحفي الأستاذ/ حجي جابر... مانيفستو مصوّع

16 آذار/مارس 2017
الصحفي والروائي الأستاذ/ حجي جابر... مانيفستو مصوّع

في مدينة مصوع الإريترية على شاطئ البحر الأحمر، ولد حجي جابر عام 1976، لكنه خرج منها مع عائلته طفلا صغيرا، وظل لسنوات يحن إلى أسواق ومساجد وشاطئ مصوع.

وعلى الطرف الآخر من البحر الأحمر وتحديدا في مدينة جدة السعودية، درس وترعرع الروائي الإريتري، وشكلت المدينة السعودية كما يقول "وجدانه وذائقته وحتى طريقته في السير".

حلقة (2017/3/16) من برنامج "المشاء" سلطت الضوء على قصة الصحفي والروائي الإريتري حجي جابر، الذي تحول الحرمان من دخول المدرسة الابتدائية لعدة سنوات، إلى حافز شخصي لتعلم القراءة والشغف بالكتابة.

الصحفي والروائي:
عمل جابر لسنوات في الصحافة السعودية، ثم عمل مراسلاً للتلفزيون الألماني "دوتشه فيله" (DW)، قبل أن يلتحق بقناة الجزيرة الإخبارية صحفياً في غرفة الأخبار.

وفي العام 2012 أصدر جابر رواية "سمراويت" عام 2012 عن المركز الثقافي العربي، وحازت روايته جائزة الشارقة للإبداع العربي لنفس العام، ثم أصدر في العام التالي عن المركز نفسه رواية "مرسى فاطمة".

يقول جابر إنه "شعر بالصدمة عندما عاد إلى مصوع بعد عقود من مغادرتها، ووجدها مدينة مدمرة افتقدت أحد أهم مميزاتها، وهو التنوع العرقي والحضاري، الأمر الذي دفعه لكتابة رواية سمراويت".

ويرى جابر نفسه خليطا بين الروائي والصحفي، وبين مصوع وجدة، وأن كل شيء في هذا الخليط أضاف له الكثير وساهم في تكوين شخصيته وطريقة تفكيره.

Login to post comments
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…